الترخيص

 


تحدي تركي للإدارة الأمريكية الرئاسية

تحدي تركي للإدارة الأمريكية الرئاسيةتتحدى تركيا إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد تحميلها الأكراد في سوريا مسؤولية الانفجار الذي وقع في أنقرة أدى الي مقتل 28 شخصاً يوم الأربعاء الماضي، وذلك حسبما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.
وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية تعتبر أهم قوة لمكافحة تنظيم "داعش" في سوريا بالنسبة لواشنطن، مضيفة أن الوضع المزدوج الذي وقعت فيه الولايات المتحدة يعكس مشكلة قديمة للسياسية الأمريكية في الشرق الأوسط.
وأوضحت الصحيفة أن منطقة الشرق الأوسط تشهد العديد من التقلبات والتغيرات لكن واشنطن ركزت على محاربة "داعش" فقط، ما يؤدي إلى تقليص فرص الإدارة الأمريكية للمناورة.
وأضافت الصحيفة أن ذلك يوضح لواشنطن اقتصارها في تعليقها على أنه من السابق لأوانه الحديث عن مسؤولية أكراد سوريا عن العمل الإرهابي في أنقرة.
وأكدت الصحيفة أن التحدي الجديد من قبل أنقرة يؤكد أهمية السؤال الذي وجهه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن حول الجهة التي تدعمها بالفعل في المنطقة، مطالبا إياها بالاختيار بين تركيا أو الأكراد الموالين لحزب "الاتحاد الديمقراطي".
من جهته، لفت رئيس الوزراء التركي داوود أوغلو قال في وقت سابق: "يمكننا أن نقول بالتأكيد إن أعضاء تنظيم "وحدات حماية الشعب" المرتبط بتنظيم "حزب العمال الكردستاني" الانفصالي الإرهابي يتحملون مسؤولية الهجوم".
فيما نفى حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن العملية التي استهدفت عسكريين أتراك في أنقرة، موجهة أصابع الاتهام إلى تنظيم "داعش".
يشار إلى أن أنقرة شهدت مساء الأربعاء تفجيرا بسيارة مفخخة استهدف حافلة عسكرية تقل جنودا أتراكا في ساحة "كيزيلاي"، راح ضحيته 28 شخصا على الأقل، وأصيب 61 آخرون.

المصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031