الترخيص

 


زعيم تتار القرم: تعليق روسيا أنشطة "المجلس القومي للتتار القرم" هو إعلان الحرب ضدهم

زعيم تتار القرم: تعليق روسيا أنشطة "المجلس القومي للتتار القرم" هو إعلان الحرب ضدهم

منتقدا بشدة قرار المدعية العامة لشبه جزيرة القرم، نتاليا بوكلونسكايا، التي عينتها روسيا، بتعليق أنشطة المجلس القومي لتتار القرم.
قال زعيم تتار القرم، النائب في البرلمان الأوكراني، مصطفى عبدالجميل قرم أوغلو، إن قرار روسيا بشأن تعليق أنشطة "المجلس القومي لتتار القرم" هو "إعلان الحرب ضدهم".

وانتقد قرم أوغلو، خلال مشاركته في المؤتمر العالمي لتتار القرم، بالعاصمة الليتوانية فيلنيوس، بشدة قرار المدعية العامة لشبه جزيرة القرم، نتاليا بوكلونسكايا، التي عينتها روسيا، بتعليق أنشطة المجلس القومي لتتار القرم.

وأضاف قرم أوغلو، الرئيس السابق للمجلس القومي لتتار القرم، في حديثه للأناضول، اليوم الخميس، "علقوا أنشطة المجلس القومي الذي انتخبه الشعب التتاري، والذي يشكل جزءًا من الحكومة، من خلال إعلاننا مجموعة إرهابية متطرفة، وهذا يعد إعلان حرب ضد الشعب التتاري".

وأشار الزعيم التتاري، إلى أن وسائل الإعلام الروسية تقوم بأنشطة دعائية ضد قادة تتار القرم، ومؤسساتهم، مضيفا: "لا يمكن الوثوق بعد الآن حتى بالأخبار الصحيحة لتلك الوسائل التي تنشر أخبار كاذبة".

ولفت إلى زيادة الضغوط في شبه جزيرة القرم، يوما بعد يوم، قائلا "انتهاكات حقوق الإنسان مستمرة، حيث تتواصل عمليات مداهمة المنازل وتفتيشها، ونتوقع إنتهاكات أكثر".

وأعرب عن إمتنانه للدعم التركي المقدم لهم في كل وقت، مؤكدا على ضرورة استمرار العلاقات الجيدة القائمة على أساس الود، بين أنقرة وكييف.

وكانت المدعية العامة لشبه جزيرة القرم نتاليا بوكلونسكايا، التي عينتها موسكو، قررت أمس الأربعاء، تعليق أنشطة المجلس القومي لتتار القرم، وقالت إن القرار جاء بهدف "منع وقوع انتهاكات للقوانين الروسية"، مشيرة أنه بذلك يتم تعليق الحقوق التي يملكها المجلس، ويُحظر عليه استخدام وسائل الإعلام الحكومية والمحلية، وعقد الاجتماعات، والقيام بجميع الأنشطة الدعائية.

وأشارت بوكلونسكايا، أن تعليق أنشطة المجلس سيستمر حتى صدور قرار من المحكمة فيما يتعلق بحظره كاملًا، وإدراج المجلس ضمن "المنظمات المتطرفة"، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الروسية "تاس".

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى في شبه الجزيرة في 16 مارس 2014، دون اكتراثٍ للقوانين الدولية وحقوق الإنسان.

وينتمي تتار القرم، إلى مجموعة عرقية تركية تعتبر شبه الجزيرة موطنها الأصلي، وتعرضوا إلى عمليات تهجير قسرية نحو وسط روسيا، وسيبيريا، ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية، التي كانت وقتها تحت الحكم السوفييتي.

وكالة الاناضول
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Июль 2022    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031