الترخيص

 


القاعدة تتبنّى هجوم بوركينا فاسو .. وقوات أمريكية على خط "الاقتحام"

القاعدة تتبنّى هجوم بوركينا فاسو .. وقوات أمريكية على خط "الاقتحام"كشف مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية ليل الجمعة - السبت، أن الولايات المتحدة تقدم دعماً للقوات الفرنسية في بوركينا فاسو، في الوقت الذي تشهد فيه عاصمة هذا البلد اعتداءً دامياً مستمراً حتى اللحظة.
وأوضح المصدر: "طلبت فرنسا دعماً فورياً في مجال المراقبة الجوية (عبر طائرات دون طيار عادة)، ونحن بصدد القيام بذلك".
وأضاف: أنه "هناك على الأقل عسكري أميركي واحد يقدم مساعدة واستشارة للقوات الفرنسية في الفندق"، الذي يشهد الاعتداء في واغادوغو.
وقال المسؤول، إن واشنطن لديها نحو 75 عسكرياً في بوركينا فاسو، وفقاً لوكالة "فرانس برس".
وهاجم مسلحون مطعماً وفندقاً في واغادوغو يرتادهما غربيون مساء الجمعة، ما أوقع 20 قتيلاً على الأقل وهناك رهائن رهن الاحتجاز. حيث تبنّى تنظيم القاعدة في المغرب الاعتداء، بعد أقل من شهرين من اعتداء مماثل في مالي.
وكان وزير الخارجية في بوركينافاسو صرح في وقت سابق، أنه يجري التحضير لمهاجمة المسلحين مع دعم محتمل من قوات أجنبية وخصوصاً فرنسية.
وشنت قوات الأمن هجوماً لاستعادة الفندق، الذي يتحصن فيه المسلحين ويحتجزون رهائن، فيما شب حريق في بهو الفندق وتعالت صرخات من داخله، نقلاً عن شهود عيان.
من جانبه، قال مسؤول أمني إن المهاجمين تحصنوا داخل فندق "سبلانديد" وسط واغادوغو، ويحتجزون عدة أشخاص، مشيراً إلى أن عدد المهاجمين والرهائن غير معروف حتى الآن.
وأضاف أن "العملية مستمرة في هذا الوقت. نحاول معرفة عدد المهاجمين لتنسيق عملياتنا بشكل أفضل. تم احتجاز رهائن . العملية قد تستغرق عدة ساعات".
وفي الأثناء، قال السفير الفرنسي في بوركينا فاسو، جيلا تيبو، إنه تم فرض حظر التجول في واغادوغو من الساعة 23:00 إلى الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش، بعد احتجاز أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون متشددون رهائن في فندق بالعاصمة.
وأوضح تيبو على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": أن الهجوم مستمر، وأن السفارة شكلت وحدة أزمات بالنسبة لمواطنيها، وتقول بيانات وزارة الخارجية الفرنسية إن أكثر من 3500 فرنسي يعيشون في بوركينا فاسو.
ووصفت السفارة الهجوم على الفندق الواقع في الحي التجاري بواغادوغو بأنه "هجوم إرهابي"، وطلبت من الرعايا الفرنسيين في وقت سابق أن يلزموا بيوتهم وتفادي الذهاب إلى تلك المنطقة.
إلى ذلك، قال موقع سايت المتخصص في رصد الحركات المتشددة، إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب أعلن مسؤوليته عن هجوم واغادوغو.
يذكر أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وجماعتان أخريان، أعلنوا المسؤولية عن قتل 20 شخصاً واحتجاز رهائن في عاصمة مالي المجاورة في نوفمبر الماضي.
وفي حادث آخر، تعرضت بوركينا فاسو بعد ظهر الجمعة إلى هجوم من مجموعة مسلحة في شمال البلاد قرب الحدود مع مالي ، وفق بيان للجيش.
وأوضح البيان: أنه "بعد ظهر (الجمعة) نحو الساعة 14:00 توقيت غرينيتش، نفذ نحو 20 شخصاً مجهولين مدججين بالسلاح هجوماً على عناصر الأمن شمالي البلاد قرب الحدود مع مالي.
ألمصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031