الترخيص

 


أنقرة وتل أبيب .. إلى التطبيع دُر على حساب "مرمرة"

أنقرة وتل أبيب .. إلى التطبيع دُر على حساب "مرمرة"كشف مسؤول تركي كبير أمس، أن تركيا واسرائيل أصبحتا "قريبتين" من التوصل إلى اتفاق حول تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية المتأزمة، منذ هجوم القوات الاسرائيلية على أسطول تركي "مرمرة"، كان متوجهاً إلى غزة في 2010.
وقال هذا المسؤول أمام الصحافيين طالباً عدم كشف اسمه: "إن المحادثات تتواصل. بتنا قريبين من إبرام اتفاق لكنه لم يتم بعد".
وأفادت وسائل إعلام تركية أن وفدي البلدين، باشرا في الأيام الأخيرة جولة جديدة من المفاوضات بعيدة عن الأضواء في جنيف.
وكان عناصر كومندوس اسرائيليون اعترضوا في 2010 اسطولاً استأجرته منظمة غير حكومية اسلامية تركية قريبة من نظام الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، حاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
وانتهت العملية بمقتل عشرة أتراك وبتجميد العلاقات الدبلوماسية بين تركيا واسرائيل.
وبعد سنوات من البرودة في العلاقات غذتها خصوصاً سلسلة تصريحات نارية لأردوغان ضد اسرائيل، عادت الحرارة إلى العلاقات بين الجانبين، وسمحت بإجراء محادثات في سويسرا في كانون الأول/ديسمبر الماضي.
وطرحت تركيا ثلاثة شروط للتطبيع: تقديم اعتذارات علنية لحادث 2010، وتعويضات مالية للضحايا ورفع الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس الاسلامية.
وقال المسؤول التركي أمس: "طلبنا اعتذارات وقد حصلنا عليها. في ما يتعلق بالتعويضات تكاد المفاوضات تنتهي. ورفع الحصار عن غزة يبقى شرطنا الثالث".
والأسبوع الماضي، أوردت صحيفة هآرتس أن وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون يطالب أيضاً في إطار المحادثات، بإعادة جثتي جنديين قتلا في غزة خلال صيف 2014.
ويرى المحللون أن رغبة التقارب التي أبدتها أنقرة، تسارعت جراء الأزمة الدبلوماسية في علاقاتها مع روسيا واهتمام خاص في احتياطات الغاز الاسرائيلية.

المصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031