الترخيص

 


هل تخرج بريطانيا اليوم من الاتحاد الأوروبي؟

هل تخرج بريطانيا اليوم من الاتحاد الأوروبي؟قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أمس، عشية قمة أوروبية "حاسمة" بالنسبة لمستقبل "المملكة المتحدة" داخل الاتحاد الأوروبي، أنه لا يملك أي ضمان، لأن يتوصل الاتحاد إلى اتفاق مع لندن لمنع خروجها من هذا التكتل.
وقال توسك في رسالة الدعوة إلى القمة التي وجهها إلى رؤساء الدول والحكومات الـ28: "بعد مشاوراتي في الساعات الأخيرة، لا بد لي من أن أقر بكل صراحة بانه لا يوجد أي ضمان أننا سنتوصل إلى اتفاق".
وأضاف رئيس المجلس الأوروبي "لدينا خلافات حول بعض النقاط السياسية، وأنني مدرك تماماً أنه سيكون من الصعب تجاوزها"، داعياً القادة الأوروبيين إلى اتخاذ مواقف "بناءة".
ووصف توسك قمة بروكسل بأنها "لحظة حاسمة بالنسبة لوحدة اتحادنا ومستقبل علاقات المملكة المتحدة داخل أوروبا".
وتتعثر المفاوضات بشأن بعض المطالب التي تقدم بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وخصوصاً مطالبته بالحد من الإعانات الاجتماعية للرعايا الأوروبيين الذين يعملون في بريطانيا.
لكن كاميرون تلقى الأربعاء دعماً شديداً من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، التي صرحت أمام البرلمان (البوندستاغ) عشية القمة: "إنني مثل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أعتقد أن من الضروري بالنسبة للاتحاد الأوروبي أن يحسن قدراته التنافسية، وشفافيته، وأن يقلل البيروقراطية. وألمانيا تشترك مع بريطانيا في هذه النقاط منذ سنين".
واعتبرت ميركل التي تواجه في ألمانيا تدهور شعبيتها بسبب سياستها السخية في موضوع الهجرة، أن هذه المطالب "لا تتعلق فقط بمصالح بريطانيا بشأن بعض القضايا، بل تتعلق بالعديد من النقاط المبررة والتي يمكن تفهمها"، حتى حول الموضوع الخلافي المتعلق بالحد من الإعانات الاجتماعية للمهاجرين داخل أوروبا.
ورأت أن "من البديهي أن يكون بإمكان كل دولة عضو حماية نظامها الاجتماعي من إساءة استغلاله"، مستعيدة حجة كاميرون للمطالبة باقتطاعات في المساعدات الاجتماعية.
وهذا المطلب أثار الاستنكار والجدل في أوروبا الوسطى والشرقية، التي يقيم مئات آلاف من رعاياها في "المملكة المتحدة"، ويحظون بهذه الإعانات فور توقيعهم عقد عمل.
وتعتبر العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وخصوصاً من دول أوروبا الشرقية سابقاً، ذلك تمييزاً بحق مواطنيها، يتعارض مع مبدأ حرية التنقل التي يتبناها الاتحاد.
ووعد كاميرون تحت ضغط المعارضين لأوروبا، بإجراء استفتاء حول بقاء بلاده أو عدم بقائها في الاتحاد الأوروبي، مع المجازفة بالتسبب بأزمة كبرى جديدة في وقت تهز القارة أزمة مهاجرين غير مسبوقة.
ويأمل الزعيم المحافظ بانتزاع تسوية أثناء قمة رؤساء الدول والحكومات الـ28 الخميس والجمعة في بروكسل، ما من شأنه أن يسمح له بتنظيم هذا الاستفتاء اعتباراً من شهر حزيران/يونيو المقبل.

المصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031