الترخيص

 


ريف إدلب .. إمارة "النصرة" القادمة على جثث "معتدلي أمريكا"

ريف إدلب .. إمارة "النصرة" القادمة على جثث "معتدلي أمريكا"يبدو أن ريف إدلب الجنوبي لن يبقى طويلاً على قائمة "المعارضة المعتدلة"، هذا الوصف الذي اعتادت واشنطن أن تصفه لأي مجموعة إرهابية تريد حمايتها من ضربات الجيش السوري، فبعد أن سوّقت الميليشيات المنتشرة في إدلب وريفها فكرة أنها تمثل "الجيش الحر"، وهو أول ميليشيا "إرهابية" ارتكبت الفظائع في سوريا عندما كان المجتمع الدولي مشغول حينها بـ"عد أيام رحيل الرئيس السوري بشار الأسد"، دخلت اليوم "جبهة النصرة" إلى المدينة وريفها من الباب العريض، ضاربةً بعرض الحائط الهدنة التي كانت بين طرفي الإجرام في المنطقة، سواء كانت جبهة النصرة أو ميليشيا جيش الفتح ومعها الفصائل المتشددة التي تحمل أسماء مختلفة تخفي خلفها عملياتها الإرهابية في مناطق انتشارها.
اليوم، أخلت ميليشيا مايسمّى "الفرقة 13" معظم مقارها في مدينة خان شيخون إضافة لمقر قيادتها في تل عاس بريف إدلب الجنوبي، بعد هجوم عنيف تعرّضت له من قبل ميليشيا "جبهة النصرة" بالاشتراك مع عناصر ممن تسمّي نفسها "جند الأقصى"، اللتان اقتحمتا مقراً لمايسمّى "اللواء البخاري" التابع للفرقة 13، في بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي وقتل وأسر كل من كان بداخله، إضافةً مصادرة أسلحتهم وذخائرهم في المقر.
وبحسب ناشطين على موقع "تويتر"، فإن اشتباكات ضخمة مازالت تدور بين الطرفين، أسفرت حتى اللحظة عن سقوط عشرات القتلى والإصابات بين الطرفين، حيث قامت جبهة النصرة وجند الأقصى باستهداف سيارتين اثنتين لميليشيا "اللواء البخاري" بقواذف محمولة على الكتف، وأسرت عدد من عناصره بينهم "قائد اللواء النقيب الفار علي السلوم".
وأكد نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن ميليشيا النصرة استقدمت تعزيزات إلى المنطقة، وحاصرت مع ميليشيا جند الأقصى"حتى اللحظة" بلدة حيش ومدينة معرة النعمان بريف إدلب، وأبلغت مصادر أهلية أن أحد رجال الدين في مدينة المعرة طالب الأهالي عبر مكبرات مسجد في المعرة بالخروج وإقامة سواتر وسد مداخل المدينة لحمايتها من اقتحام جند الأقصى والنصرة.
فيما قال ناشطون في المدينة، أن مظاهرة ليلية دعا إليها الأهالي في معرة النعمان، خرجت لتطالب جبهة النصرة بالخروج من مدينتهم، كما شملت الهتافات بحسب النشطاء": "الشعب يريد بشار الأسد".
كما قال النشطاء أن اشتباكات دارت بين الطرفين في بلدة الغدفة بريف مدينة المعرة، كذلك أقامت ميليشيا "النصرة" و"جند الأقصىى"، حواجز متفرقة في عدة مناطق على طرق الريف الجنوبي لإدلب، فيما يشهد محيط خان شيخون إطلاق نار من حاجز نصبته النصرة، ولا يزال التوتر يسود المنطقة وسط تخوف لدى الأهالي مما ستؤول إليه الأوضاع في الساعات القادمة.
وتدور معارك عنيفة أيضاً بين جبهة النصرة وجند الأقصى من طرف، وعناصر الفرقة 13 من طرف آخر في جنوب معرة النعمان، حيث تسمع أصوات إطلاق رصاص كثيف في المنطقة، دون معلومات عن الخسائر البشرية الناجمة عنها، كما لا يزال مجهولاً مصير عدد من عناصر الفرقة 13، ولا يعلم ما إذا كانوا متوارين عن الأنظار أم أنه تم أسرهم من قبل النصرة وجند الأقصى.
الجدير بالذكر أن نشطاء على موقع "تويتر" أكدوا مقتل أمير جبهة النصرة في بلدة الغدفة مع اثنين من أشقائه، دون ورود معلومات عن اسمه أو جنسيت. بينما قالت وسائل اعلام "معارضة"، أن جبهة النصرة واصلت حشد مقاتليها وآليات لها في ساحة البنك بمدينة معرة النعمان، استعدادا لمهاجمة مقرات "الفرقة 13" داخل المدينة، لكن ناشطون أكدوا "اشتداد المعارك داخل مدينة ‫‏معرة النعمان‬ جنوب ادلب، بين ‫‏جبهة النصرة‬ و‏الفرقة 13‬،مع قيام عناصر النصرة بتطويق عدة مقرات للفرقة داخل المدينة واستخدام الرشاشات الثقيلة، إضافة لسيطرة النصرة على مقرات أخرى في معرة النعمان والحامدية، ونقل السلاح من مستودعات الفرقة إلى مستودعات خاصة بها".

وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Октябрь 2021    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031