الترخيص

 


الجيش السوري يسيطر على ثلاث بلدات استراتيجية في حلب ودرعا

الجيش السوري يسيطر على ثلاث بلدات استراتيجية في حلب ودرعاسيطرت وحدات الجيش العربي السوري على بلدتي ماير وريتان في ريف حلب الشمالي، موسعة بذلك الطوق الآمن حول بلدتي نبل والزهراء التي أسقط الطوق عنهم خلال اليومين الماضيين، كما سيطر الجيش العربي السوري على بلدة عتمان الواقعة إلى الشمال من مدينة درعا.
مصادر عسكرية خاصة أكدت إن العمليات في شمال حلب مستمرة حتى الوصول إلى الحدود التركية، مشيرة إلى أن الميليشيات المسلحة في المناطق الشمالية الغربية من المحافظة باتت معزولة عن بقية المناطق التي تنتشر فيها الميليشيات، إضافة إلى اقتراب قطع كافة الطرق المؤدية من حلب إلى تركيا، ما سيؤدي إلى اختناق الميليشيات المنتشرة في الأحياء الشرقية من حلب.
مصادر أهلية خاصة أشارت إلى أن تنظيم جبهة النصرة دعا إلى تشكيل مجلس عسكري موحد يجمع كافة الميليشيات العاملة في شمال حلب تحت إمرة القيادي في التنظيم "أبو حسن المهاجر"، وذلك في محاولة لوقف قضم الجيش العربي السوري للمناطق في الشمال.
وفي الجنوب السوري، قالت مصادر عسكرية خاصة إن السيطرة على عتمان ستؤدي إلى المزيد من الانهيارات الكبرى في صفوف الميليشيات المسلحة، وستزيد من الطوق الآمان في محيط درعا، مشيرة إلى أن عملية عتمان أمنت جزءا كبير من الطريق التي تصل درعا بالعاصمة دمشق.
ورجحت المصادر أن تكون بلدة النعيمة هي الهدف الاستراتيجية الأقرب للجيش العربي السوري بعد عتمان، الأمر الذي يفتح طريق الجيش نحو التوسع في الريف الشمالي، والشمالي الشرق للمحافظة لقطع كافة الطرق الواصلة بين مناطق انتشار الميليشيات المسلحة في الريفين الشرقي والغربي لدرعا.

المصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031