الترخيص

 


عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة استهدفت حشد عسكري تركي في أنقرة

عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة استهدفت حشد عسكري تركي في أنقرةوقع انفجار في وسط مدينة أنقرة في سكن للعسكريين على بعد 300 متر من مبنى هيئة الأركان العامة مساء أمس الأربعاء.
وأعلن محافظ أنقرة محمد علي كيليتشلار مقتل 28 شخصاً على الأقل، وإصابة العشرات بجروح مساء الأربعاء في وسط العاصمة التركية، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت آليات عسكرية.
وألغى رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان زيارته المقررة اليوم الخميس إلى أذربيجان على خلفية انفجار أنقرة مساءاً، حسبما أوردت وكالة الأناضول للأنباء.
وأكد رجب طيب أردوغان الذي استغل الانفجار لإطلاق تصريحات سياسية، على حق بلاده في الرد على الهجمات "داخل وخارج حدودها".
جاء ذلك رداً على الهجوم الذي تعرضت له عدة حافلات تقل جنود أتراك مساء الأربعاء في أنقرة، وأسفر عن مقتل 28 شخصاً وإصابة 61 اخرين كحصيلة شبه نهائية.
وقال أردوغان: "سنواصل بحزم أكبر كفاحنا ضد البيادق التي تنفذ هذه الهجمات التي تنتهك كافة المعايير الأخلاقية والإنسانية، وكذلك القوى التي تقف وراءها"، مؤكداً على أن تركيا ستستخدم في كل مكان حق الدفاع المشروع عن نفسها، بحسب وكالة أنباء الأناضول ومؤسسة الإذاعة و التليفزيون التركية "تي ار تي".
وأضاف: "إن الآذان المرفوعة من مآذننا لن تصمت و رايتنا لن تُنكّس. ومن حقنا الرد بالمثل على الهجمات المتصاعدة داخل و خارج حدودنا".
وقالت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، ألغى أيضاً زيارته المقررة إلى بروكسل على خلفية التفجير. واتهمت السلطات حزب العمال الكردستاني.
ونقلت وسائل الإعلام عنه قوله: إن الهجوم استهدف آليات للجيش قرب الساحة المركزية كيزيلاي.
وأفاد تلفزيون (إن.تي.في) أن الانفجار وقع قرب حافلة صغيرة تنقل عسكريين. وأظهرت لقطات بثها تلفزيون "سي.إن.إن تورك"، عموداً كبيراً من الدخان الأسود يتصاعد بسماء المدينة. فيما اعتبر متحدث باسم الحزب التركي الحاكم إن الهجوم "عمل إرهابي".
وقالت مصادر اعلامية في تركيا، أنه بعد مرور 4-5 دقائق على الانفجار دوى انفجار آخر. ومن المرجح أن يكون الانفجار الآخر ناجم عن سيارة كانت تقف بالقرب من موقع الانفجار الأول.
وأفادت وسائل الإعلام المحلية إلى وجود العديد من الجرحى جراء الانفجار. من جهتها، ذكرت وكالة أنباء "دوغان" إلى أن الانفجار نجم عن هجوم على مركبة كانت تقل أفراداً من الجيش التركي.
وتناقلت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي صورا أظهرت أعمدة الدخان متصاعدة من مكان الانفجار، وسط العاصمة أنقرة.
ويعتقد مراقبون أن تركيا ستسارع لتوجيه أصابع الاتهام إلى حزب العمال الكرستاني، بعد أن قامت أنقرة بقصف مواقع لهم شمال سوريا، وستكون ذريعة للدخول إلى شمال سوريا.

المصدر: وكالات الانباء
اترك تعليقا

فيديو اليوم
الاخبار
  • اخر الاخبار
  • الاكثر قراءة
  • تعاليقات
التقويم المنشورة
«    Декабрь 2016    »
ПнВтСрЧтПтСбВс
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031